وأخيرا تقنية ريمليس أفضل خيار لحمامك

وأخيرا تقنية ريمليس أفضل خيار لحمامك

تقدم سيراميك رأس الخيمة آخر ماتوصلت إليه التكنولوجيا في عالم أطقم الحمامات بناء على المواصفات القياسية للأدوات الصحية في المستشفيات والمراكز الطبية، حمامات رأس الخيمة ريمليس لكي تخوض تجربة نفس المعايير العالية من النظافة في منزلك هذا وتستمر سيراميك رأس الخيمة في وضع معايير جديدة للنظافة وكفاءة استخدام المياه في صناعة الأدوات الصحية مع أنظمة تنظيف مياه هندسية فريدة تعمل على إزالة النفايات بشكل فعال، مما يساعد على الحفاظ على الحمامات نظيفة وصحية.

Hidden Fixation System

Hidden Fixation System

المزايا:

تركيب مريح وموفر للوقت
التركيب بواسطة رجل واحد بفضل نظام المشابك الذي يحافظ على ثبات السيراميك أثناء التركيب
وحدات تثبيت مخفية تمامًا، وبذلك لا يتأثر تصميم شكل السيراميك.

بالتعاون مع Fischer، للحلول المبتكرة

تلتزم شركة سيراميك رأس الخيمة بتطوير منتجات الأدوات الصحية صديقة للبيئة مع التركيز بشكل خاص على توفير المياه وقد أطلقت مؤخرُا نظام النظافة الصحية البولية المتقدم والذي لا يتطلب أي مياه للشطف. تضم مجموعة الأدوات الصحية لشركة سيراميك رأس الخيمة مجموعة مميزة من أحواض الغسيل (المحمولة والمزودة بقاعدة) وأجنحة حمامات - أحواض غسيل ودورات مياه وأحواض ثابتة (متقاربة متقارنة، وأخرى معلقة على الحائط وغيرها مسنودة على ظهر الحائط) كما توفر الشركة مجموعة من المنتجات لذوي الاحتياجات الخاصة وأحواض الحمامات وأدوات دش الحمام وأحواض المطابخ.

الخزف الصيني الزجاجي

الخزف الصيني الزجاجي

يتم تصنيع منتجات الأدوات الصحية للخزف الصيني الزجاجي باستخدام مواد خام فائقة الجودة مثل الطين وطين الكاولين ورمال السيلكا والفلدسبار.

يتم اختبار جودة المواد الخام في مختبرنا بالموقع قبل استخدامها في عمليات الإنتاج. تم طحن المواد الخام غير البلاستيكية (رمال السيلكا والفلدسبار) قبل بدء عملية الطحن الرطب في طاحونة طين الخزافين. ويتم نقل الخليط إلى خلاطة عالية السرعة، حيت تتم إضافة الطين ويتم خلط "الطين السائل للهيكل" لمدة ساعتين للحصول على خليط متجانس تمامًأ. ويمر الخليط عبر منخل اهتزازي مثبت لتنقية الخليط من خلال مغنطيسات قوية لإزالة الشوائب قبل نقلها في النهاية إلى مستودع التخزين. بعد اختبار الخواص التميعية، يتم نقل طين الهيكل السائل إلى أقسام الصب المطلوبة.

تتم صناعة منتجات الأدوات الصحية باستخدام ثلاث أنواع مختلفة من عمليات الصب: صب متوسط أو مرتفع الضغط وصب البطارية أو الصب التقليدي. يتم إنتاج معظم منتجات الأدوات الصحية لشركة سيراميك رأس الخيمة باستخدام الصب متوسط أو مرتفع الضغط في قوالب الراتنجات، والتي توفر منتجات عالية الجودة للغاية نتيجة عملية الترذيذ المستخدمة.

يتم رص المنتجات المصبوبة على عربات الترولي لنقلها إلى عملية التجفيف التطبيعية لمدة تتراوح من 24 إلى 48 ساعة بناءً على حجم المنتج. في النهاية يتم صقل المنتجات بطبقة ناعمة قبل إرسالها إلى التجفيف الإضافي في مجففات الغرف/الأنفاق لمدة أخرى تتراوح من 10 إلى 12 ساعة للوصول إلى مستوى رطوبة أقل من واحد بالمائة. يتم فحص القطع الجافة قبل انتقالها إلى عملية التزجيج. وأثناء عملية الفحص، يتم التحقق من العيوب التقنية لجميع القطع بالكامل قبل نقلها إلى جناح رش الطلاء الزجاجي، حيث يتم تغليفها بطلاء زجاجي غير مسامي وغير مجزع. يتم وضع القطع المزججة في عربات الأفران قبل نقلها إلى الأفران النفقية أو المكوكية للحرق عند درجة حرارة عالية للغاية بمقدار 1220 درجة مئوية. وتشكل مجموعة المواد المستخدمة، والعمليات والحرق في درجة الحرارة هذه منتجات الأدوات الصحية من الخزف الصيني المتزجج مع قابلية امتصاص للمياه أقل من 0.5% للوزن الجاف.
يخضع المنتج النهائي لمجموعة عمليات اختبارات/فحص الجودة المختلفة بما في ذلك فحص الجودة البصري، وفحص الأبعاد واختبارات التسرب والتشقق والحرق ومقاومة الأحماض والاتساخ وامتصاص المياه. وفي المرحلة النهائية لدورات المياه، سوف يتم تركيب خزان في الموقع مع آلية التدفق المعتمدة قبل أن يتم شحن المنتج النهائي.
الخزف الصيني الزجاجي هو منتج صحي للغاية، ومقاوم للحريق، والاتساخ ومقاوم للصدأ، ولا يتلاشى، كما أنه مقاوم للأحماض والقلويات أيضًا.

الصلصال الحراري

الصلصال الحراري

يتم تصنيع منتجات الصلصال الحراري باستخدام الطين والكوارتز والطين المحروق مسبقًا. تتم إضافة المواد الخام إلى المكبس وتخضع لعملية غرق لمدة ساعة لتحقيق مزيج متجانس. ويمر سائل طين الحرق عبر منخل اهتزازي مثبت لتنقية الخليط من خلال مغنطيسات قوية لإزالة الشوائب قبل نقلها في النهاية إلى مستودع التخزين. ويتم إجراء نفس خطوات عملية منتجات تصنيع الخزف الصيني المتزجج.
بصورة عامة، سيتم استخدام سائل الصلصال لإنتاج أحواض غسيل كبيرة للمهام الشاقة مثل أحواض المطابخ، أو أحواض الخدمات العامة، أو أحواض المختبرات حيث يمثل الشكل أمرًا بالغ الأهمية.